الخميس، 23 يوليو، 2015

كيف تحصل على الدرجة النهائية ؟ (نصائح مُجربة) (مُتجدد)

لطالما قررت أن اكتب ما استفدته وما اخطأت فيه أثناء وبعد الامتحانات كي لا أقع في نفس الخطأ مرة أخرى .. ولكنني كعادة باقي البشر أقرر ان اكون افضل ثم أؤجل حتى استيقظ من النوم .. والنوم لا ينتهي يا صديق :) ..

ولكنني الآن على اعتاب أسوار مدينة أصحاب الهمم وصُناع الأمم لذا يجب أن ابدأ بالتنفيذ ..

الآن انا مُقبل على امتحانات تمهيدي الماجستير، سأكتب نصائح جربتها بالفعل كلما وقعت في خطأ أو لاحظت شيئاً افضل .. لنبدأ .

1- ذاكر أول بأول .


اكتشفت ان المذاكرة اول بأول افضل لأنني أكون مازلت مُتذكر ملاحظات المُحاضر جميعها، أما لو أجلت الأمر سأنساها وبالتالي سأذاكر من الكتاب او المحاضرة المكتوبة مثلي مثل طالب لم يحضر المحاضرة .

2- احذر تأجيل معلومات جديدة لأيام ماقبل الإمتحان .


تأكد تماماً يا عزيزي أن ايام ما قبل الامتحان للمراجعة فقط وليست لمعرفة معلومات لأول مرة، لأنك حتماً ستتفاجئ بالمعلومات وتصاب بالتوتر
+
 لتثبيت المعلومة تحتاج لمذاكرتها ومراجعتها والحل عليها 
فأين لك بتلك المراحل الثلاثة قبيل الامتحان ؟!

3- حلّ امتحانات مُبكراً .


معلوم ان المفتاح السحري للإنقاذ السريع لو لم تكن تعرف شيئاً بالمنهج هو معرفة حل الأسئلة المتكررة بالامتحانات، أيضاً المفتاح السحري لتقفيل الامتحان هو حل الامتحانات بالاضافة لمذاكرة المنهج ومراجعته .

يكمن سبب حل الامتحانات مُبكراً لأنك ستواجه اسئلة كثيرة لا تعرف اجاباتها لذا عند حلك مُبكراً سيكون أمامك مُتسع من الوقت لسؤال الآخرين عنها سواء زملائك أو أساتذتك .

لذلك يتضح لنا ان المذاكرة أولاً بأول ثم المراجعة ثم حل الامتحانات مبكراً ثم سؤال الآخرين عما يقف عليك هو بوابة ضمان الدرجة النهائية ..

4- ذاكر مع زميلك .


ليس أي زميل اقصد بل شخص ذكي يُقدر قيمة الوقت ولا يضيعه، مُخلص لا يخبئ عنك شيئاً كما تفعل انت .
تذكّر أنك لن تتقن كل شيء، سيبقى هناك من هو أعلم وأفهم منك في مجال ما، وكلّما كانت البيئة حولك تحوي أشخاصاً أذكياء، فإن هذا يمنحك الفرصة للتعلّم منهم، تذكر ايضاً ان عقلين افضل من عقل واحد 
اثنان يُفكران في مُشكلة ما سيخرجان عدداً أكبر من الحلول، كذلك اثنان يستذكران معاً سيتوقعان اكبر وافضل عدد من الاسئلة المتوقعة، أيضاً اثنان افضل لأن كل منهم سيكون اطلع على مراجع مختلفة عن الآخر وسأل وتحصل على معلومات مختلفة عن الآخر لذلك تجمعهما نفع عظيم لكلاهما .
تذكر جيداً أنه ان لم تشعر بتقدم في مستواك وانت مع زميلك، فانت حتماً اخترت الزميل الخطأ .



5- أفضل طريقة للمراجعة هي الشرح لشخص لا يعرف شيئاً عن الأمر اطلاقاً .


نعم هي افضل طرق المراجعة، فأنت ستُبسط له الموضوع تماماً فتجعل عقلك يستوعبه أكثر ويثبت عندك ولا تنساه ابداً 
كذلك هذا الشخص سيسألك اسئلة ساذجة بديهية عن الأمر من فرط بديهيتها لم تأتي على بالك وكنت ستخطئ بها حتماً فالامتحان، اسئلته تلك التي ستذهب للبحث عن اجابة لها ستجعل له الفضل في نجاحك لأنها ستُكمل ما ينقصك في فهم هذا الموضوع .


6- متعديش يوم بدون مذاكرة .

حينما توجهت لأحد معيدين الكلية وأقف امامه كـ مذيع برنامج انت والنجوم لأسئله عن سر تفوقه، ليفاجئني بكل بساطة بهذا المبدأ .. الا اضيع يوماً ابداً دون مذاكرة حتى لو كانت نصف ساعة فقط، اجعل المُذاكرة ضمن أولوياتك اليومية .
فعلاً مع تطبيقها اكتشفت ان الأمر تراكمياً يؤدي لنتائج مُدهشة للغاية : )  .

7- السكر الطبيعي أفضل من المُصنَع !

نعم كما قرأت فليست الجملة كناية عن شئ، انها تعني معناها المباشر .. من فضلك لا تُُكثر من الأشياء التي تحتوي على سكريات صناعية عالية لأنها تعطي طاقة عالية جداً مؤقتاً ثم تنخفض مسببة اكتئاب سئ ..
لذا يا صديقي يُمكنك الإستعاضة عنها بسكريات طبيعية من الفاكهة والعصائر وغيرها .
جسدك هو الوسيلة التي تؤدي بها هدفك وهو الدرجة النهائية لذلك اهتم به جيداً .

8- الكافيين يُعطي طاقة ولكنه يُسبب توتر وأرق !

نعلم ان الكافيين يُزيد التركيز ويعطي قوة وطاقة كبيرة وايحاء بالانتباه التام .. ولكن كثرته تؤدي لأرق وتوتر خاصة ليلة الامتحان، لذا لا تُكثر منه ليلة امتحانك لتستمتع بالراحة الكافية لتركيز العقل وقت الامتحان .
مصادر الكافيين المشهورة : الشاي، القهوة، الشيكولاته، الكوكاكولا ..



9- لا تدخل امتحان بـ نصف منهج !

ارى كثير من الطلاب يُحدد نسبة النجاح ولتكن 50% ويُذاكر نصف المادة فقط ... وهذه كارثة وخطأ فادح 
فأنت قد ذاكرت نصف المادة ولكنك لا تضمن أن يأتي عليها نصف الامتحان أو تكون الأسئلة على الجزء الذي ذاكرته سهلة لتُجيب عليها فقد تَصعُب عليك وبالتالي تفقد النجاح ! 

10- لا تتوقع فقط !

استكمالا للنصيحة السابقة فعليك أن تعرف المنهج كاملاً أولاً ثم توقع أي أجزاء المنهج سيأتي، حتى اذا لم يأتي وأتى جزء آخر تكون في المنطقة الآمنة وتعرف الحل .

11- لا تترك سؤال دون اجابة في الإمتحان !

كثير من المُدرسين وأساتذة الجامعة لا يُعطون صفر أثناء التصحيح إلا للسؤال الذي بدون اجابة تماماً، وبعضهم يُعطي درجات over لكل الطلبة لكنه يُعطيها على الأسئلة التي تحتوي حل وليست فارغة من الكلمات .
لذا صديقي اكتب كل شئ تعرفه حول موضوع السؤال فـ غالباً ستُصيب اجابتك كبد المطلوب : ) وستُعطي إنطباع للمُصحح أنك تحاول.

12- التركيز 

اذا اردت حقاً ان تحصل على الدرجة النهائية .. حاصر نفسك بما تبغي الوصول إليه . 
اتعلم معنى كلمة حصار ؟ أن يكن كل شئ حولك أو اغلب الأشيئاء تُشير لموادك الدراسية والعلم الذي تُحصله 
تذاكر وتُلخص ما ذاكرت ثم تقرأ المُلخص وتُسجله صوتياً لتسمعه اثناء تناول الطعام والمواصلات وحتى في وقت فراغك تبحث عن فيديوهات لترى مالا تفهمه في منهجك. هذا ناهيك عن التدريب العملي على ما تأخذه في الأجازات لتفهمه جيداً وبالتالي تستطيع الاجابة عليه عند السؤال .

13- أشركني وسوف أفهم 

اجعل العلم أكثر فعالية ومشاركة لتفهمه، ابتعد عن مُجرد كلمات تُقرأ وتُحفظ وانما ترى صورة لها و فيديو وتتدرب عملياً عليها وتشرحها لغيرك أيضاً ..
فالمعلومة كـ لوحة كلما وضعت لها تفاصيل اكتر لتظهر وتبث بداخلها الحياة ليتخيلها من يراها واقعاً .

14- حِل امتحانات بوقت مُحدد .

عندما تبدأ بحل الامتحانات تخيل انك في امتحان حقاً بوقت مُحدد وابدأ عده كي تُعود نفسك على التفكير تحت ضغط + محاولة الإلتزام بالوقت وتقليل وقت الحل قدر الإمكان + هذه المُحاكاة تُذهب عنك رهبة الامتحان والحل لأول مرة بوقت محدد.

15- لا تُضيع يوم الإمتحان !

99% من الطلاب حينما يمتحن يوم السبت مثلاً يعود من الامتحان ليلعب ويلهو ويرتاح وكأن الإمتحانات قد انتهت ثم يبدأ مرة اخرى الاستعداد للمادة التي تليها بداية من يوم الأحد، هذا خطأ كبير للغاية 
فالجميع يبدأ مُذاكرة من الأحد، كيف ستتفوق عليهم اذاً ؟ بالبدء مُبكراً عنهم وبذل المزيد من الجهد .
أيضاً حينما تلهو وتلعب وترتاح تماماً تذهب عنك حمية الامتحانات والتهيئة النفسية الخاصة بها وحينما تبدأ مرة اخرى يوم الأحد يمر هذا اليوم بنصف مجهود لأنك تعود للبداية كأنه أول يوم امتحانات .

16- سجّل صوتك !

حينما تُُذاكر لخّص ما ذاكرت للمراجعة ثم اقرأ ما لخصت وسجله صوتياً،الأمر لن يستغرق سوى دقيقتين اضافيتين بعد كل موضوع.
هذا يُفيدك لتسمعه أثناء تناول الطعام او المواصلات او حتى لو ذهبت لأحد قاعات الأفراح لتهنئ أحد زملائك ..
ولتَعلم أن كلما استخدمت حواس أكثر فالمذاكرة زاد احتمال تذكرك للمعلومة .
وها آنت تستخدم حاسة السمع ايضاً للمُذاكرة : ) .

17- مركرة المادة !

استخدم قلم marker لتُحدد الكلمات الهامة او العناوين او ماتريد لفت انتباهك له فيما بعد عند القراءة مُجدداً، وافضل لون هو الأصفر لأنه يستفز العين فتحفظ ما يحتويه (هل لاحظت المركرة الصفراء فالكلمات السابقة ؟ ) .



18- استيقظ قبل موعد الإمتحان دائماً .

أقصد هنا ليس يوم الإمتحان فقط وإنما في ايام ماقبل الامتحان نم مُبكراً واستيقظ مُبكراً حتى يتعود العقل على الاستيقاظ وذروة التفكير في هذا الوقت .

19- حِل بـ ايديك .
تأكد تماماً يا صديقي أن المسألة التي ستقوم بـ حلها بيديك بالأرقام كما لو كنت في امتحانات سـ تحلها أيضاً فالامتحان .. هذا أمر مؤكد تماماً .
كُفّ عن قراءة المسألة وحلها من المذكرات بعينيك فقط، فأنت هكذا تعرف فكرة الحل، ولكن يَفوتك معرفة الحيل التي بداخل الحسابات وتحويل الوحدات لن تكتشفها إلا اذا قمت بـ حلها بيديك وسَتُخطئ فيها ولكن لن تُكرر الخطاً مرة أخرى بالإمتحان .
تأكد انك كـ انسان  تُخطئ في المرة الأولى .. لنجعلها قبل الإمتحان وليس فيه !



هناك البعض يقولون اذا قمت بالحل بنفسك فإن لإصابعك ذاكرة تتذكر ما قامت به لتفعله حتى لو كنتُ نائماً ... نعم لها ذاكرة يا صديقي تلك الذاكرة هي التجربة .. هي تطبيق لمبدأ اشركني وسوف أفهم وحينها سأدهشك أنني اقوم بالحل جيداً بالإمتحان .



19- لـ تلخيص المادة وترتيبها استخدم WBS & Mind Map.

كي تعرف مما تتكون المادة بالكامل عليك معرفة عنوانها الرئيسي ثم العناوين الفرعية وهي عناوين كل فصل من فصولها، ثم العناوين الثانوية داخلها وترتبهم فيما يُعرف بـ WBS .


اذا اردت تلخيص موضوع ما كبير وربط العناوين ببعضها البعض عليك استخدام Mind Map الخريطة الذهنية .


_______________________________________________________________

الأمر لم يَعُد إختيار يا صديقي.. فالطلاب كثيرون جداً والفُرص قليلة والإختيار في مصر يكون بالتقدير الأعلى ... إنه سباق إذا .. فلتكن الأول .

هناك 3 تعليقات: